اماكن خروج في الاسكندرية: ثمانية أماكن ساحرة عليك زيارتها أنت وأسرتك

By: aabdo

يبحث الزائرين في الصيف والشتاء، عن أجمل وأفضل اماكن خروج في الاسكندرية.

حيث تعتبر الأسكندرية عروس البحر الأبيض المتوسط، وقبلة الناس في الصيف والشتاء، للاستمتاع ببحرها وهواءها المنعش في الصيف، وجوها الدافئ في الشتاء.

ويحب الزائرين قضاء أجمل أيام وليالي فيها، ولزيارة أثارها وشواطئها الجميلة، ويستمتعون بأكل السمك في مطاعمها، والجلوس على كورنيشها، وفي مقاهيها.

ومدينة الإسكندرية مليئة بالأماكن الأثرية، والشواطئ المميزة، والحدائق الواسعة الجميلة، هذا بخلاف المطاعم المشهورة التي تتميز بجميع أنواع الأكلات.

لو تنوي زيارة الإسكندرية قريباً، في هذا المقال، سأخبرك بأجمل اماكن خروج في الاسكندرية، عليك زيارتها والاستمتاع بها أنت وأسرتك.

اماكن خروج في الاسكندرية

الإسكندرية بها الكثير والكثير من الأماكن الجميلة والمبهرة، ولكن سأذكر لك ثمانية أماكن عليك زيارتها في محافظة الإسكندرية.

قلعة قايتباي

أول اماكن خروج في الاسكندرية عليك زيارتها، هي قلعة قايتباي الأثرية.

فهذه القلعة الشامخة يأتيها الناس من كل مكان داخل مصر أو خارج مصر، سواء بلاد عربية أو أجنبية، لزيارتها ومشاهدتها، ومعرفة تاريخها على الطبيعة.

قلعة قايتباي أنشأها السلطان الأشرف أبو النصر قايتباي المحمودي في عام 882 هجرياً – 1477 ميلادياً.

والذي كان يهدف من أنشائها تحصين، وحماية الأسكندرية من أي اعتداء خارجي، وخصوصاً من الدولة العثمانية، التي غيرت اتجاه فتوحاتها من أوروبا، واتجهت إلى الشرق.

بنيت القلعة على مساحة 17 ألف و550 متر مربع، ويحيط بها البحر من ثلاث جهات.

وتتكون من ثلاثة أدوار، ويوجد فيها مسجد، وغرفة للسلطان ليرى السفن القادمة على مسيرة يوم.

كما أنها تتميز بممراتها الواسعة، حتى يسهل انتقال الجنود فيها، وتقع القلعة في منطقة الميناء الشرقي بغرب الأسكندرية.

وأقيمت القلعة على أنقاض فنار الأسكندرية القديم.

واستغرق بناء قلعة قايتباي عامين، وإلى الآن شامخة يستهدفها الناس من جميع أنحاء العالم لزيارتها.

مكتبة الإسكندرية

ثاني مكان في الإسكندرية عليك زيارته هو مكتبة الإسكندرية، حيث تعتبر من معالم مدينة الإسكندرية.

واختلف من قام ببناء مكتبة الإسكندرية القديمة، هل هو الإسكندر، أم بطليموس الأول، أم بطليموس الثاني.

وانشئت مكتبة الإسكندرية من حوالي ألفين عام، وتعتبر أقدم مكتبة حكومية في العالم القديم.

وقد تمت محاولات في العصر القديم لحرقها وهدمها، ولكنها صمدت أمام هذه المحاولات.

وفي عام 2002 تم إنشاء مكتبة الإسكندرية الجديدة، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة، وتعتبر هي أول مكتبة رقمية في القرن الواحد والعشرين.

وتضم المكتبة العديد من الأشياء مثل:

معارض، ومتاحف، وقاعة مؤتمرات، ومراكز أبحاث، ومسارح يقام بها الكثير من الحفلات، وبها أكثر من ثمانية ملايين كتاب.

وتقع مكتبة الأسكندرية في منطقة الشاطبي.

متحف المجوهرات الملكية

ثالث مكان عليك زيارته في الإسكندرية، هو متحف المجوهرات الملكية، الذي يقع بمنطقة زيزينيا.

وتبلغ مساحته 4185 متر مربع، وأنشأ عام 1919م، على يد زينب هانم فهمي، وأكملت بناءه ابنتها الأميرة فاطمة الزهراء عام 1923م.

وصمم هذا المتحف على الطراز الأوروبي، وقبل أن يصبح متحف كان قصراً للأميرة فاطمة الزهراء، وفي عام 1986م، تحول القصر إلى متحف بقرار جمهوري.

ويضم هذا المتحف الكثير من التحف النادرة، والمجوهرات الملكية الخاصة بالأسرة العلوية، التي حكمت مصر من عام 1805م، حتى قيام ثورة يوليو عام 1952م.

يوجد في المتحف حوالي 10 قاعات، وبه الالاف من المجوهرات الملكية، والتحف النادرة، مثل الساعات، والميداليات، والقلادات الذهبية، والسيوف المرصعة بالألماظ.

أفريكانو بارك

رابع أماكن الخروج في الإسكندرية، هي قرية أفريكانو بارك، التي تقع في الكيلو 65 طريق مصر الإسكندرية الصحراوي، وهي حديقة حيوان مفتوحة.

ففي افريكانو بارك يمكنك التصوير مع الحيوانات الأليفة وإطعامهم، واللعب معهم، كما أنه يوجد بها كهف في كثير من الطيور النادرة.

كما أنه يوجد بداخلها الكثير من ملاعب كرة القدم والتنس، كما يوجد بها صالة بلياردو وتنس طاولة.

فتعتبر افريكانو بارك مكان مميز جداً للأطفال للعب مع الحيوانات الأليفة والتصوير معاهم وإطعامهم.

كوبري استانلي

خامس اماكن خروج في الاسكندرية هو كوبري استانلي، وكوبري استانلي انشأ عام 2001م، في عهد اللواء عبدالسلام المحجوب محافظ الإسكندرية.

وكان الهدف من انشاء كوبري استانلي هو حل المشكلات المرورية بطريق الكورنيش، ويبلغ طول الكوبري 400م، وعرضه 21م.

صمم الكوبري على الطراز الإيطالي، من قبل شركة المقاولات عثمان أحمد عثمان.

وأنه الآن يعتبر مقصد المحبين والعشاق، ويحب الجميع أخذ الصور التذكارية على هذا الكوبري لمنظره الجذاب.

بير مسعود

بئر مسعود هو المكان السادس في رحلتنا في مدينة الإسكندرية.

ويقع بئر مسعود بمنطقة سيدي بشر، ويعد من أهم أماكن الجذب السياحي داخل المدينة الجميلة.

ويعتقد الزوار أن بئر مسعود يحقق الأمنيات، فيذهبون إليه ويرمون بداخله عملات معدنية، متمنيين أن تحقق أحلامهم، ويوجد بعض الشباب يغطس في البئر ويأخذون هذه العملات المعدنية.

وهناك بعض الروايات حول البئر، مثل أن البئر كان مقبرة في العصر اليوناني، حيث كانوا يشيدون مقابرهم بالقرب من البحر.

وبالنسبة للاسم فهناك أكثر من رواية، منها أنه كان هناك ولي من أولياء الله الصالحين يسمى الشيخ مسعود، وكان يسكن بسيدي بشر.

وكان هذا الرجل يذهب كل يوم إلى البئر ويتأمل في ملكوت الله، وتوفي بالقرب منه.

وقد غرقت المنطقة المحيطة بالبئر في أحد أيام فصل الشتاء، فاعتقد أهل المنطقة أنه غضب من الله، فسمي البئر باسمه.

وهناك رواية أخرى أنه كان هناك طفل تعذبه زوجة والده، فهرب منها ذات يوم وبعدها وجدوه غارقاً داخل البئر، والطفل كان اسمه مسعود، فسمي ببئر مسعود.

حدائق المنتزه

المكان السابع والساحر في مدينة الإسكندرية وهي حدائق المنتزه، وحدائق المنتزه تقع على مساحة 370 فدان شرق الإسكندرية.

وتتميز حدائق المنتزه بأشجارها، ونباتاتها، وزهورها البديعة.

وكان قد أمر ببناء هذه الحدائق الخديوي عباس حلمي الثاني منذ أكثر من مائة عام.

يوجد في المنتزه الأشياء التالية:

  • شواطئ للسباحة.
  • قصر المنتزه الملكي.
  • شاليهات.
  • ملاعب.
  • قصر السلاملك.

الحدائق المنتزه مكان مثالي للأسر والعائلات بقضون فيه وقت ممتع مع أبنائهم.

حدائق أنطونيادس

المكان الثامن الذي يجب عليك زيارته في الإسكندرية، هي حدائق أنطونيادس،

وتعتبر من أقدم الحدائق الموجودة في مصر، وتقع شرق الإسكندرية، وتقع في هذه الحدائق قصر انطونيادس، ويرجع تاريخ هذا القصر والحدائق إلى عصر البطالمة.

ثم انتقلت ملكيتها إلى محمد علي باشا، ثم بعد ذلك انتقلت ملكيتها إلى أحد أثرياء اليونان، ويسمى البارون أنطونيادس، وسميت هذه الحدائق باسمه في عام 1860م.

وأوصى أن تعود إلى بلدية الإسكندرية بعد مماته، ويوجد في الحديقة مجموعة من الأشياء المتميزة مثل:

  • تماثيل لشخصيات مشهورة.
  • مسرح أنطونيادس.
  • نافورة.

زيارتك لهذه الحدائق والقصر، سترى أشياء جميلة وبديعة، وستتعرف على تاريخ هذه الحدائق والقصر، وسترى تحف نادرة تعود إلى عصر البطالمة.

الخلاصة

الإسكندرية هي المدينة التي يقصدها الناس دائماً، واماكن خروج في الاسكندرية كثيرة، ومليئة بأماكن الخروج، منها الأثرية، ومنها الترفيهية، وتعتبر الإسكندرية ملتقى الناس من داخل مصر وخارجها.

ويذهب إليها الناس للاستمتاع ببحرها وهواءها وأماكن الخروج فيها.

في زيارتك المرة القادمة لهذه المدينة الجميلة الساحرة، لا تنسى الذهاب إلى الأماكن التي تم ذكرها في الأعلى.

اقرأ أيضاً: أجمل خمسة قرى لقضاء رحلات اليوم الواحد في العين السخنة

مقالات مشابهة