الملصق الالكتروني للسيارات ضمن خطة الدولة للتحول الرقمي وحل مشاكل المرور

By: Amira Alama

في ظل التحول الالكتروني لكل الخدمات، أصدرت الحكومة المصرية  قراراً بضرورة استخدام الملصق الالكتروني للسيارات على كل السيارات المصرية.

هذا وقد تم مناقشة القرار وطرحه منذ نوفمبر 2019 وصدر قرار تفعيله يوم 20 يوليو 2020 وإعطاء مهلة لأصحاب السيارات لتفعيله واقتنائه.

وتيسيراً على المواطنين تم مد فترة السماح حتى نهاية ديسمبر 2020 حيث سيكون على الجميع التأكد من وجود الملصق الالكتروني على سيارتهم ومن يخالف يدفع غرامة من 4 إلى 8 آلاف جنيه.

كيف تحصل على الملصق الالكتروني للسيارات؟

لتجنب دفع الغرامة قم بالدخول على موقع المرور الالكتروني (بوابة مرور مصر) وقم باتباع الخطوات التالية:

  1. اختار خدمة المركبات.
  2. اضغط على خدمة سداد رسوم ملصق الكتروني.
  3. قم بسداد رسوم الخدمة.
  4. توجه لأقرب وحدة مرورية تابع لها واحصل على الملصق الخاص بسيارتك.
  5. تأكد من أن أحد المتخصصين بالمرور هو من يقوم بلصقه على السيارة.
  6. يوضع الملصق على الزجاج الأمامي للسيارة وليس الزجاج الخلفي.
  7. لا تحاول نزع الملصق الخاص بسيارتك لأن هذا سيعرضه للتلف.
  8. كل سيارة يتم استخراج ملصق واحد فقط لها واستبدال الرخصة القديمة بأخرى حديثة مسجل بها الملصق.

ما فوائد ملصق السيارات الالكتروني؟

  • يحتوي هذا الملصق على كل البيانات الخاصة بسيارتك ورقمها.
  • يسهل إجراء كافة الخدمات المرورية بشكل الكتروني سهل وسريع.
  • السيارة  ذات الملصق لا يتم إيقافها بالكمائن المرورية.
  • حصر أماكن الكثافات المرورية مما يسهل التعامل معها وحلها.
  • وضع نظام آلي للفحص الالكتروني الأمني.
  • سهولة الوصول للسيارات المسروقة وضبطها وإرجاعها لملاكها الأصليين.
  • معرفة المخالفات المقيدة على السيارة بسهولة.
  • رفع مستوى السيولة المرورية على مستوى الجمهورية.
  • وجود بيانات حصرية وشاملة لكل السيارات بالدولة مما يسهل العمل الحكومي والأمني.

هذا وتعتبر هذه الخطوة ضمن فعاليات الحكومة المصرية لتحويل الدولة إلى دولة الكترونية تعمل بنظام التحول الرقمي والدفع الالكتروني.

وتيسيراً على كل المواطنين تم وضع نظام سهل للحصول على الملصق الالكتروني وإمداد ساعات العمل في الوحدات المرورية على مستوى الجمهورية حتى الثامنة مساء.

وكان قرار مد فترة السماح لامتلاك الملصق حكيماً نظراً لما تمر به الدولة المصرية ودول العالم كله من حالة طوارئ بسبب فيروس الكورونا.

مقالات مشابهة