يوم السياحة العالمي يلفت الأنظار وهيئة البريد المصري تصدر طابعاً خاصاً بهذا اليوم

By: Amira Alama

بمناسبة الاحتفال بـ “يوم السياحة العالمي” الذي يقام في السابع والعشرين من شهر سبتمبر من كل عام، أصدرت الهيئةُ القوميةُ للبريد طابعَ بريد تذكاريًّا خاصاً.

وذلك بهدف تعزيز الوعي بالقيمة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية للسياحة.

 قال الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس إدارة البريد المصري:

“إن عودة السياحة لطبيعتها وزيادة الوعي بدورها داخل المجتمع الدولي وإظهار كيفية تأثيرها على القيم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية في جميع أنحاء العالم أصبح ضرورة مُلِحَّة.

ولابد من مشاركة جميع أفراد المجتمع فيها ليبدأ العالم في الانفتاح مرة أخرى وتعود السياحة إلى طبيعتها.

لذا بادرت الهيئةُ القوميةُ للبريد بإصدار طابع بريد تذكاري بمناسبة الاحتفال بــ “يوم السياحة العالمي”

وذلك للمساهمة في التوعية بأهمية السياحة ودورها الاقتصادي كأحد أهم معزّز للناتج والدخل القومي”.

 وأضاف الدكتور شريف فاروق أن الطوابع التذكارية تعد وسيلة من وسائل الاتصال الثقافي بين مختلف دول العالم وشعوبه.

لذلك يحرص البريد المصري دائمًا على إصدار الطوابع والبطاقات التذكارية في الأحداث والمناسبات الهامة لتخليد تلك الأحداث وتوثيقها.

 اقرأ أيضاً : خدمات البريد المصري الالكترونية والمساعدة في التحول الرقمي للمجتمع

 

وجدير بالذكر أن مقاس الطابع (٤ سم في ٥ سم) ومؤمن ضد التزييف متعدد الألوان أوفست وقيمته 10 جنيهات.

والطابع مزود بتقنية ال QR Code بهدف خلق تجربة تفاعلية ثرية لمقتني هذه الطوابع تمكنهم من اكتساب المعرفة اللازمة حول هذه المناسبة بطريقة مبتكرة وجذابة.

نبذة عن يوم السياحة العالمي

منذ عام 1980، احتفلت منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة بيوم السياحة العالمي في 27 سبتمبر / أيلول باعتباره احتفالات دولية.

وقد تم اختيار هذا التاريخ ليكون في ذلك اليوم من عام 1970.

حيث تم تبني النظام الأساسي لمنظمة السياحة العالمية.

يعتبر اعتماد هذا النظام الأساسي علامة فارقة في السياحة العالمية.

استئناف السياحة سيساعد على بدء الانتعاش والنمو الاقتصادي في مختلف دول العالم.

ومن الضروري أن يتمتع الجميع بالمنافع التي ستعود عليهم على نطاق واسع وعادل.

ولذلك، حددت منظمة السياحة العالمية شعار ❞ السياحة لتحقيق نمو شامل❝ ليكون هو موضوع احتفالية عام 2021 بيوم السياحة العالمي.

وتُعد منظمة السياحة العالمية — بصفتها وكالة الأمم المتحدة المعنية بالسياحة المستدامة والمسؤولة —
هي المرشدة لهذا القطاع العالمي الحيوي لتحقيق الانتعاش والنمو الشامل.

وتعمل منظمة السياحة العالمية على أن يكون لكل جزء من ذلك القطاع رأي مسموع في مستقبله
بما في ذلك المجتمعات والأقليات والشباب وأولئك المهددين بالتخلف عن الركب.

والسياحة هي ركيز معترف بها في معظم — إن لم يكل كل — أهداف التنمية المستدامة.

ولا سيما الهدف 1 (القضاء على الفقر) والهدف 5 (المساواة بين الجنسين) والهدف 8 (العمل اللائق والنمو الاقتصادي) والهدف 10 (الحد من أوجه التفاوت).

مقالات مشابهة