مجموعة البعلبكي القابضة تستقبل 30 مليون دولار من مؤسسة التمويل الدولية

By: Amira Alama

تقدم مؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولي حزمة تمويلات بقيمة 30 مليون دولار لـ “مجموعة البعلبكي القابضة للصناعات الكيميائية”.

بهدف توسيع إنتاجها في الجزائر ومصر ونيجيريا، مما يخلق مئات من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة في هذه البلدان.

ويشار إلى أن مجموعة البعلبكي القابضة للصناعات الكيميائية متخصصة في تصنيع وتوزيع منتجات مادة البولي يوريثان
و مقرها دولة الإمارات العربية المتحدة بحسب البيان الصادر عن المؤسسة.

أوضحت المؤسسة أن القرض يساعد مجموعة البعلبكي على زيادة أعمال التوسعات الخاصة في مصنع الإنتاج الحالي في مصر
وتجهيز مصانع جديدة في الجزائر ونيجيريا.

كما يساعد على تطوير سلاسل الإمداد الإقليمية للبولي يوريثان، وهو منتج متعدد ويستخدم في العزل والأحذية والتعبئة وغيرها من الصناعات.

وتعمل التكنولوجيا التي تستخدمها هذه الشركة، لإعادة تدوير زجاجات المياه الخردة إلى مادة بوليول البوليستر.

تدعم الشركة مبادرات اقتصاد إعادة التدوير والتي تهدف إلى بناء المرونة ، وتوليد الفرص التجارية والاقتصادية ، وتوفير الفوائد البيئية والمجتمعية.

اقرأ أيضاً : منتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي يعزز الشراكات لتحقيق التنمية المستدامة

الشراكة بين مجموعة البعلبكي القابضة ومؤسسة التمويل الدولية

توقعت المؤسسة أن يؤدي توسيع منشأة الإنتاج في مصر وبناء مصنعين إضافيين في الجزائر ونيجيريا إلى:

  • توفير أكثر من 80 فرصة عمل مباشرة
  • عدة مئات من الوظائف غير المباشرة في سلسلة التوريد ومن خلال التأثير المضاعف.

ومن جانبه قال إحسان البعلبكي، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة البعلبكي القابضة للصناعات الكيميائية:

“إن المجموعة تمكنت من البقاء والازدهار على مدى السنوات الـ64 الماضية، على الرغم من التحديات التي تشهدها المنطقة
ويرجع ذلك في المقام الأول إلى الإلتزام برؤية شاملة لما يمثل أساساً إيجابياً حقيقياً على أرض الواقع”.

وتابع البعلبكي قائلاً:

“لا يجب أن تكون الشركات التي نستثمر فيها ونطورها مجدية اقتصادياً فحسب
بل يجب أن تكون مفيدة اجتماعياً وصديقة للبيئة أيضاً!

كما أن قدرة صناعة البولي يوريثان على خلق فرص عمل مجدية ومستدامة، وزيادة المحتوى المحلي في الصناعات
على مستوى منطقة الشرق الأوسط وتعزيز هذه الصناعات توضح الأسباب الحقيقية لاستمرارنا في الاستثمار بجدية وحماس في هذا المجال”.

قال مدير قطاع الصناعات والزراعية والخدمات بمؤسسة التمويل الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا \ أشرف مجاهد:

“من خلال التمويل والمساندة المناسبة، يمكن للشركات الخاصة مثل مجموعة البعلبكي القابضة خلق فرص عمل
تشتد الحاجة إليها ودفع عجلة التعافي الاقتصادي الأخضر والقادر على الصمود من جائحة كورونا (كوفيد ــ 19)
التي كان لها أثر عميق على المنطقة”.

تعتبر الشراكة بين مؤسسة التمويل الدولية ومجموعة البعلبكي القابضة جزءًا من استراتيجية مؤسسة التمويل الدولية
لمكافحة الفقر وخلق فرص العمل من خلال مساندة نمو القطاع الخاص في المنطقة.

ومع وجود المصانع الجديدة في جميع أنحاء أفريقيا، سيساعد المشروع أيضاً على تعزيز التكامل الإقليمي ونقل التكنولوجيا، وتطوير سلاسل الإمداد الإقليمية.

مقالات مشابهة