مبادرة حياة كريمة تحقق إصلاح اقتصادي لأكثر من 60% من الشعب المصري

By: Amira Alama

الجمهورية المصرية الجديدة التي أعلن الرئيس السيسي، تدشينها بمشروع القرن الواحد والعشرين «حياة كريمة» تعكس حرص القيادة السياسية على تحقيق أهداف التنمية الشاملة والمستدامة .

تم استعراض عدد من الموضوعات والملفات المهمة لتغيير حياة المصريين للأفضل في اجتماع مجلس الوزراء برئاسة  الدكتور مصطفى مدبولى.

أشار رئيس الوزراء إلى إطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لمشروع تطوير القرى المصرية، ضمن مبادرة الرئيس “حياة كريمة”.

منوهاً إلى أن هذا المشروع سيسهم في تغيير وجه الريف المصرى بشكل كبير.

إلى جانب تحسين مستوى معيشة نحو 58 مليون مصري يسكنون بالريف المصرى

وذلك بحجم إنفاق يتجاوز 500 مليار جنيه، مضيفاً أن هذا المشروع يساهم في تنفيذه معظم الوزارات.

وهو ما يتطلب التنسيق الدائم والمستمر، مؤكداً فى هذا الصدد أنه سيتم عقد اجتماع أسبوعى لمتابعة ما يتم تنفيذه على أرض الواقع في هذا المشروع المهم، الذى سيحقق نقلة نوعية في شكل الدولة المصرية.

منوهاً إلى أن نحو 60% من الشعب المصرى سيشعر بثمار الإصلاح الإقتصادى، من خلال تنفيذ مثل هذه المشروعات، التى نبذل أقصى جهودنا لكى يتم تنفيذها على أفضل صورة ممكنة.

وخلال الاجتماع، تمت الموافقة على اعتبار مشروع تطوير القري المصرية ضمن مبادرة الرئيس “حياة كريمة” مشروعا قومياً.

لتسهيل الإجراءات الخاصة بالتراخيص والإنشاءات والإستثناء من سداد الرسوم الخاصة بالتصاريح.

وشدد مدبولي على أهمية متابعة كل وزير لأعمال تنفيذ مشروع القرى المصرية.

الذى نأمل أن يكون علامة فارقة في تاريخ القرية المصرية، موجهاً الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، على إطلاق ودعم ومتابعة هذا المشروع.

أكد د/ محمد معيط وزير المالية أنه سيتم تنفيذ المشروع القومي لتنمية الريف المصري «حياة كريمة» بتمويل مصري %100.

وأنه يعتبر بشهادة الأمم المتحدة ، من أفضل البرامج التنموية في العالم، حيث يسهم في رفع معدلات النمو الاقتصادي الأكثر شمولا وتأثيرا على حياة الناس.

إذ يؤدي إلى تحسين معيشة 58% من المصريين باستثمارات تتجاوز 700 مليار جنيه خلال ثلاث سنوات.

قال الوزير معيط ، في تصريح، أمس، إن هناك خدمات لم يشهدها الريف من قبل، ستدخل القرى في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، من خلال تنفيذ هذا المشروع القومي.

اقرأ أيضاً: خدمات الأحوال المدنية المصرية تضيف المزيد على منصة مصر الرقمية

مظاهر مشروع حياة كريمة بالريف المصري

أشار الوزير أيضاً إلى أن الحكومة تستهدف تحقيق عدة مميزات مثل:

  1. توصيل الغاز الطبيعي إلى 4 ملايين وحدة سكنية في أكثر من 4500 قرية.
  2. مد خطوط «الألياف الضوئية» من أجل شبكة اتصالات متقدمة
  3. انترنت فائق السرعة
  4. استحداث مجمعات زراعية وحرفية
  5. إقامة نموذج مصغر في كل وحدة محلية، للحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة.
    من أجل تيسير الحصول على الخدمات من خلال إتاحتها بمجمعات خدمية حكومية بالقرى الأم.
  6. استكمال وتحديث شبكات المياه والصرف الصحي والكهرباء
  7. تبطين الترع
  8. إنشاء وتطوير المستشفيات المركزية والوحدات الصحية
  9. تسريع العمل بمنظومة «التأمين الصحي الشامل»، باعتبارها فرصة لرفع كفاءة كل المنشآت الصحية بالريف.

مقالات مشابهة