مبادرة الشمول المالي واحتفال البنك الزراعي المصري بعيد الفلاح

By: Amira Alama

يشارك البنك الزراعي المصري في الاحتفال بـ “مبادرة الشمول المالي” التي أطلقها البنك المركزي المصري
بمناسبة الاحتفال بعيد الفلاح في الفترة من 1 حتى 15 سبتمبر الجاري بمجموعة متميزة من الخدمات المصرفية
والمزايا الإضافية للعملاء الحاليين والجدد.

بالإضافة إلى العديد من فعاليات التثقيف المالي في فروع البنك المنتشرة بجميع محافظات الجمهورية.

وذلك للتوعية بأهمية الشمول المالى ودوره فى تحسين معدلات النمو الاقتصادي وسلامة الاستقرار المصرفي والمالي
والتنمية الاجتماعية في الدولة ونشر الخدمات المصرفية والتعريف بها.

مظاهر احتفال البنك الزراعي المصري بعيد الفلاح

يولي البنك الزراعي المصري الاحتفال بعيد الفلاح أهمية خاصة نظراً لأنه البنك المتخصص في تقديم كافة الخدمات التمويلية والمصرفية للقطاع الزراعي وكافة العاملين به، كما يعتبر البنك الزراعي المصري بنكاً لكل الفلاحين وسكان الريف.

يتضمن الاحتفال قيام البنك الزراعي المصري بالسماح للعملاء الجدد بفتح الحسابات مجاناً بدون أي مصاريف إدارية ودون حد أدنى وفقاً لتعليمات البنك المركزي المصري.

وذلك لتحفيز المواطنين لفتح حسابات بالبنوك، كما يوفر البنك لعملائه الحاليين والجدد خدمة إصدار بطاقات الخصم المدفوعة مقدما “ميزة” بالمجان.

كما يقوم البنك الزراعي المصري بتنظيم عدد من الفعاليات التوعوية بكافة فروع البنك في المدن والقرى على مستوى الجمهورية
مع التركيز على القرى المشمولة في المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لتطوير قرى الريف المصري.

تستهدف الفعاليات زيادة الوعي المالي  لتمكين فئات المجتمع من إدارة أموالھم ومدخراتھم
بشكل آمن واستعراض البرامج التمويلية التي يقدمها البنك لتعزيز قدرات المشروعات الصغيرة والمتوســطة ومتناهيــة الصغر مثل
برنامج باب رزق الذي يستهدف تمويل المشروعات متناهية الصغر وتمكين المرأة الريفية.

كما تهدف الفعاليات لتشجيع الحرفيين وأصحاب المهن الحرة وأصحاب المشروعات متناهية الصغر على فتح الحسابات
بدون سجل تجاري للاستفادة من الخدمات المصرفية التي يقدمها البنك وعلى رأسها الحصول على التمويل اللازم لنمو حجم أعمالهم.

وأكد علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري أهمية احتفال القطاع المصرفي بعيد الفلاح
مع تنامي اهتمام الدولة بتنمية القطاع الزراعي ورفع مستوى العاملين به.

مؤكداً أن البنك الزراعي هو بيت الفلاح الأول والمؤسسة المصرفية الأكثر حرصاً على تحقيق مصالح هذا القطاع العريض.

وبالتالي احتفالنا بالفلاح ليس مقتصراً على يوم بعينه ولكن خلال كافة أيام السنة من خلال
توفير كافة الخدمات التمويلية والمصرفية وبأعلى مستوى من الجودة للمزارعين وسكان قرى الريف المصري
تحقيقاً لاستراتيجية الدولة للشمول المالي كأحد أهداف التنمية المستدامة نحو تحقيق رؤية مصر 2030.

مواكبة البنك الزراعي لــ “مبادرة الشمول المالي”

أشار علاء إلى أن الاحتفال بالشمول المالي في عيد الفلاح يستهدف نشر وتعزيز الوعي المجتمعي بأهمية الشمول المالي وزيادة الوعي والتثقيف بالخدمات المالية والمصرفية لدى كافة شرائح المجتمع، ما يساعد على التحول من الاقتصاد غير الرسمى للاقتصاد الرسمي الممثل في البنوك الخاضعة لإشراف ورقابة البنك المركزي المصري.

وأكد حرص البنك المركزي المصري على ترسيخ وتعزيز الشمول المالي بما ينعكس على تنمية الاقتصاد القومي
وإشراك كافة البنوك العاملة في الدولة في احتفالية الفلاح تزامنا مع عيد الفلاح.

من خلال جذب وتحفيز أكبر عدد من فئات المجتمع ودمجهم في النظام المصرفي الرسمي وتعظيم الفائدة من تواجد البنوك
خارج الفروع لترويج منتجاتها ببرامج للتثقيف والتعريف بالشمول المالى بهدف الوصول لأكبر عدد من المستفيدين.

وأكد فاروق أن البنك الزراعي المصري يعمل وفق خطط وبرامج استراتيجية لتطبيق مفهوم الشمول المالي
سعياً للوصول لأن يصبح أحد أكبر بنوك القطاع المصرفي في تحقيق الشمول المالي مستنداً على إمكانياته وقدراته
كأكبر البنوك امتلاكاً لشبكة فروع منتشرة في كافة أنحاء الجمهورية.

مقالات مشابهة