المبادرة القومية “التحول إلى الري الحديث” شراكة بين عدد من الوزارات والبنوك المصرية

By: Amira Alama

في إطار المبادرة القومية لـ “التحول إلى الري الحديث” قال الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الإرشاد الزراعي:

“إن رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى شهد التوقيع على بروتوكول لتنفيذ المبادرة ، موضحًا أن البروتوكول الذى تم توقيعه اليوم هدفه تطوير الري و التوجه لنظم الري الحديثة”.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج ” آخر النهار” المذاع على قناة النهار ، أن بروتوكول تحديث الري ضرورة حتمية وسوف يحقق عوائد وأرباحاً للمزارع المصري.

وفى نفس السياق كشف أن نقص الموارد البشرية فى قطاع الإرشاد الزراعي أزمة تواجهنا منذ عقود لكننا قادرون على تجاوزها.

وأشار إلى أن الجميع يبذل كل ما لديه للوصول لإنتاج كبير وأن الجميع يتواصل بشكل مباشر مع المزارعين
للمساهمة فى حل جميع المشكلات التى تواجه المزارعين، و الفلاح المصري أصبح أكثر تطورًا.

شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم بمقر مجلس الوزراء، مراسم التوقيع علي بروتوكول تعاون مشترك بين كل من:

وزارة الموارد المائية والري

وزارة المالية

ووزارة الزراعة واستصلاح الأراضي

البنك الأهلي المصري

والبنك الزراعي المصري

لتنفيذ المبادرة القومية لتطوير الري و التحول إلى الري الحديث.

وقع بروتوكول التعاون كل من:

  1. الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري
  2. الدكتور محمد معيط، وزير المالية
  3. السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي
  4. هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري
  5. محمد إيهاب، نائب رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري لقطاعات الدعم
  6.  رامي أبو النجا، نائب محافظ البنك المركزي.

اقرأ أيضاً : البنك الزراعي : قرض لمبادرة تطوير مراكز تجميع الألبان ورفع كفاءتها بفائدة 5%

بروتوكول المبادرة القومية لتطوير الري و التحول إلى الري الحديث

أشار الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إلي أن بروتوكول التعاون هذا يأتي في  ضوء توجه الدولة لتحقيق الاستغلال الأمثل للموارد المائية، والوصول إلى أعلى إنتاجية من المحاصيل الزراعية.

طبقاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وذلك من خلال توفير سبل وآليات التحول من استخدام الأساليب التقليدية في الري إلى إتباع أساليب الري الحديثة بأشكالها المختلفة.

وبناءً على ما توفره الدولة ممثلة في البنك المركزي المصري والبنوك التابعة له من فرص تمويلية للعديد من المشروعات القومية من أجل تحقيق التنمية المستدامة لثرواتنا الطبيعية.

في ضوء التعاون والتنسيق المشترك بين كافة جهات الدولة المعنية لدعم وتنمية مشروعات تحديث منظومة الري
سواء الوزارات ذات الصلة أو البنوك الرائدة في الجهاز المصرفي التي لها باع في تمويل هذا النوع من المشروعات.

يهدف هذا البروتوكول إلي تحقيق التعاون المشترك بين كافة الجهات المعنية لتنفيذ خطة طموحة تعمل علي تحقيق التنمية المستدامة لمشروعات التنمية الزراعية

من خلال توفير الدعم الفني والمالي اللازم لتحديث منظومة الري الخاصة بها.

بما يحقق الاستغلال الأمثل للموارد المائية المتاحة تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية في هذا الشأن، بما في ذلك:

  • توفير التمويل اللازم لتكاليف تأهيل المساقي وتجهيزها
  • وتوفير تكاليف التحول إلى استخدام شبكات الري الحديث
  • تقديم الدعم الفني اللازم من خلال المختصين بوزارتي الموارد المائية والري والزراعة واستصلاح الأراضي لتأهيل المساقي
  • التحول إلى الري الحديث واستبدال الري بالغمر.

من المقرر أن يستفيد من هذا التعاون أصحاب الأراضي الزراعية القديمة الموجودة في الوادي والدلتا بالمناطق المستهدفة.

على أن يكون الصرف من قبل البنوك الممولة، ويكون المنح للجمعيات الزراعية التي تضم في عضويتها المنتفعين من أصحاب الأراضي.

كذلك الأفراد المالكين طبقا للدراسة الفنية، وبموجب طلبات من أي من وزارتي الموارد المائية والري، أو الزراعة واستصلاح الأراضي ووفقاً للإجراءات والضوابط المنصوص عليها.

مقالات مشابهة