عقد اتفاقية بين المعهد القومي للحوكمة وجامعة أسوان لتطوير القدرات البشرية

By: Amira Alama

أعلن المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة عن اتفاقية تعاون مع جامعة أسوان في مجالات الحوكمة والتطوير الإداري ودعم بناء وتطوير القدرات البشرية والدراسات البحثية والفاعليات العلمية.

قام بتوقيع الإتفاقية:

الدكتورة شريفة شريف المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة

الدكتور أيمن محمود عثمان القائم بأعمال رئيس جامعة أسوان.

وعقب توقيع الإتفاقية، أشار الدكتور أيمن محمود عثمان رئيس جامعة أسوان إلى أن هذا البروتوكول يأتي في إطار رؤية مصر 2030

وما تمثله من محطة أساسية في مسيرة التنمية الشاملة في مصر والإصلاحات في المجالات المختلفة.

يؤكد البروتوكول أهمية تكوين شراكات مع المؤسسات المحلية والدولية ذات الصلة، كما يسعى إلى ترسيخ أهداف التنمية المستدامة ومبادئ الحوكمة من خلال منظومة البحث والتعليم.

استنادًا إلى الاستراتيجية القومية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، بهدف بناء مجتمع مصري علمي يحقق الريادة العالمية في العلوم والتكنولوجيا

من خلال التعليم الدائم الذي يعزز البيئة المشجعة للابتكار لحل مشكلات المجتمع والعمل على دعم الاقتصاد القومي

من خلال المعرفة الفعالة وفي ضوء تحقيق أهداف التنمية المستدامة والتمسك بالمسئولية المجتمعية.

أهم بنود الاتفاقية

أوضح الدكتور أيمن محمود عثمان أن اتفاقية التعاون تهدف لتعزيز أطر التعاون المشترك بين الجامعة والمعهد في مجالات التطوير وإعادة الهيكلة الإدارية.

بالإضافة إلى مجال تنمية وتطوير القدرات البشرية ومجال البحث العلمي ومجال الخدمات الاستشارية وغيرها من المجالات.

أشار عثمان إلى أهم مجالات التعاون وفقًا للاتفاقية والمتمثلة في:

  1. تنفيذ حزمة من البرامج التدريبية المهنية لطلاب الجامعة والعاملين بالجهاز الإداري بالجامعة.
  2. تنفيذ عدد من الندوات وورش العمل للعاملين بالجامعة في الموضوعات والتخصصات التي تتلاءم مع طبيعة عملهم.
  3. توفير برامج تدريب لطلبة الجامعة لتأهيلهم عملياً للانخراط في سوق العمل
  4. وضع الأطر والسياسات لنظام حوكمة إدارية للجامعة وسبل تطبيقها بفاعلية للمساهمة في تحقيق رؤية مصر 2030.
  5. التنسيق لوضع خطة عمل لإعادة هيكلة العمليات الإدارية وميكنتها لكل الخدمات الجامعية
  6. المساهمة في تطوير وجودة الخدمات الحكومية
  7. دعم التنافسية المؤسسية لإحداث نقلة نوعية في الأداء الجامعي بالجامعة
  8. المساهمة في تحديث وتطوير البنية التحتية المعلوماتية وتطبيق برامج الجامعات الإلكترونية بالجامعة
  9. المشاركة في إعداد دراسات الجدوى لإنشاء درجات علمية متخصصة بالجامعات تخدم أهداف التنمية المستدامة والحوكمة وفقًا لرؤية مصر 2030.

اقرأ أيضاً : التنمية المستدامة والمبادئ الاسترشادية للتمويل المستدام من البنك المركزي

تحالف المعهد القومي للحوكمة مع جامعة أسوان

أعربت الدكتورة شريفة شريف عن سعادتها بالتعاون المشترك بين المعهد القومي للحوكمة وجامعة أسوان

كصرح علمي متقدم ومتكامل يسعى لنشر المعرفة وبناء العنصر البشري من أجل تقدم المجتمع المصري.

موضحة أن المعهد دائما ما يسعى لعقد الشراكات مع المؤسسات العلمية وشركات القطاع الخاص ومؤسسات القطاع العام.

ولكن يأتي التعاون مع الهيئات الأكاديمية في المقدمة لما لها من تأثير عميق على شخصية الانسان المعاصر

وجامعة أسوان بما لها من كليات ومراكز بحثية متميزة دائما ما تلعب دور ملحوظ في تنمية الكوادر المحلية وقادة المستقبل.

أضافت شريفة أن الدور الذي يقوم به المعهد يعتمد على تكوين وتأهيل ورفع معارف ومهارات كوادر الدولة المصرية في كل المجالات بهدف تحقيق التنمية المستدامة وفقاً لرؤية مصر 2030.

مشيرة إلى أن هذا التعاون يمثل ركيزة للدعم المشترك من أجل عقد التدريبات والفعاليات العلمية وإجراء الأبحاث المشتركة لتطوير القدرات البشرية بشكل عام وقدرات العاملين بالمؤسسات الوطنية بشكل خاص.

أشارت شريفة إلى أن أهمية هذا التعاون تتبلور في السعي المشترك لبناء نظام حوكمة إدارية رشيدة للجامعة.

والذي يمكن تطبيقه بكل جامعات الجمهورية على المدي البعيد دعمًا لتحقيق رؤية مصر 2030 من خلال بناء كوادر وطنية واعية.

أهداف التنمية المستدامة في المعهد القومي للحوكمة

ومن جانبه أكد الدكتور حمادة رجب مسلم، أستاذ التخطيط والتنمية المساعد ومسئول تنفيذ السياسات الوطنية المعنية بالحوكمة والتنمية المستدامة بالجامعة:

أن بروتوكول التعاون بين الجامعة والمعهد يأتي في إطار رؤية مصر 2030 وما تتضمنه من ترسيخ أهداف التنمية المستدامة وتحقيقاً لمبادئ الحوكمة التي تشمل:

  1. الشفافية والنزاهة
  2. الكفاءة والفعالية
  3. المشاركة
  4. المساءلة والمحاسبة، وحكم القانون.

وذلك من خلال منظمومة البحث والتعليم؛ كما يساهم البروتوكول في نشر مفهوم الحوكمة والتنمية المستدامة بين الطلاب

ويساعد على تحقيق الإدارة الرشيدة بالجامعة في ضوء أهداف التنمية المستدامة 2030.

وأشار نبيل فؤاد، مدير عام تطوير الأعمال والموارد البشرية بالمعهد إلى أهم الأنشطة المقترحة لتنفيذ اتفاقية التعاون والمتمثلة في:

  • تبادل زيارات الوفود بين الطرفين بغرض إطلاع كل طرف على خبرات وتجارب الطرف الآخر في مجال التدريب
  • تبادل المدربين والخبراء والباحثين والمعلومات والمنشورات والمواد التدريبية والإصدارات العلمية والبرمجيات الإلكترونية
  • الاستفادة من البنية التحتية المتاحة لدى كلا الطرفين التي تخدم عمليات التدريب والتأهيل.

 

مقالات مشابهة