شركة تنمية لخدمات المشروعات متناهية الصغر تتفق على كارت ميزة لرقمنة المدفوعات

By: Amira Alama

في شراكة الأولى من نوعها تم الاتفاق بين شركة تنمية لخدمات المشروعات متناهية الصغر مع بنك مصر.

تهدف الشراكة إلى تنشيط التمويل متناهي الصغر في مصر وذلك بإصدار بطاقات مسبقة الدفع، تحمل الشعار المشترك لتنمية وبنك مصر، ومشغلة بواسطة شبكة المدفوعات الوطنية “ميزة”.

سيتم استخدام بطاقة ميزة من قبل عملاء تنمية في:

  • عمليات السحب النقدي
  • الإيداع
  • التحويل
  • استقبال التحويلات
  • عمليات الشراء عبر ماكينات نقاط البيع الإلكترونية “POS” أو الشراء عبر الإنترنت.

كما يمكن استخدام البطاقات من خلال شبكة واسعة من التجار والمنشآت على مستوى الجمهورية ممن لديهم نقاط البيع الإلكترونية POS.
يأتي الاتفاق في إطار حرص شركة تنمية وبنك مصر على التعاون من أجل رقمنة المدفوعات والمساهمة في جهود الدولة للتحول إلى مجتمع لا نقدي.

اقرأ أيضاً : كارت ميزة بطاقة ائتمانية كسبت دعم الحكومة والبنوك المصرية

شركة تنمية لتمويل المشروعات متناهية الصغر

صرح عمرو أبو عش، رئيس مجلس إدارة شركة تنمية لخدمات المشروعات متناهية الصغر:

“إن الاتفاق يأتي مواكباً مع  خطة الدولة 2030 وتوجهاتها للتحول إلى مجتمع رقمي، بتشجيع استخدام وسائل الدفع الإلكتروني
وتقليل التعاملات النقدية، بما يساهم في تحقيق أهداف الشمول المالي”.

ميزة - المشروعات متناهية الصغر

أوضح أبو عش أن شركة تنمية هي أول شركة تمويل متناهي الصغر في مصر تحصل على رخصة لتقديم خدمة من البنك المركزي للتعاون مع بنك مصر بغرض إصدار كروت ميزة لعملاء تنمية.

مؤكداً حرص شركة تنمية على تطوير قدراتها الرقمية لتحسين جودة الخدمات المقدمة لعملائها.

وتعزيز استخدام المعاملات الإلكترونية التي من شأنها تبسيط الإجراءات على عملائها وتسريع الخدمات المقدمة لهم.

مشيرًا إلى أن الشركة ستعمل على إصدار بطاقات ميزة مسبقة الدفع لجميع عملائها بغرض التيسير عليهم.

اقرأ أيضاً : ماكينات الدفع الالكتروني والتحول الرقمي للمجتمع المصري

أشار “أبو عش” إلى أن الاتفاق مع بنك مصر يأتي لإتاحة قنوات إلكترونية جديدة لعملاء تنمية من أصحاب المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، ليتمكنوا من سحب القروض و سداد أقساطها بسهولة، عبر استخدام بطاقة “ميزة”، وذلك إلى جانب الاستفادة من المزايا المختلفة التي تقدمها البطاقة.

شركة تنمية

من جانبه صرح عاكف المغربي، نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر:

“أن الاتفاق بين بنك مصر وشركة تنمية لخدمات المشروعات متناهية الصغر، يأتي في إطار التحول الرقمي للمؤسسات المالية، واستخدام التقنيات الرقمية (الرقمنة) في جميع المعاملات
بهدف تبسيط إجراءات الحصول على الخدمات وتحسين جودتها”

مضيفاً أن الاتفاق يشمل تركيب عدد 250 ماكينة صراف آلي للسحب والإيداع الإلكتروني داخل فروع شركة تنمية المنتشرة بأكثر من 25 محافظة على نطاق الجمهورية.

أضاف “المغربي:

”أن الاتفاق يشمل كذلك توفير أجهزة نقاط البيع الإلكترونية POS في جميع فروع شركة تنمية البالغ عددها أكثر من 286 فرع على مستوى الجمهورية، بغرض الحد من التعاملات النقدية.

اقرأ أيضاً : فعاليات الشمول المالي تزداد والمستفيد الأكبر هو المواطن المصري

ماذا تعرف عن شركة تنمبة؟

يشار إلى أن “تنمية لخدمات المشروعات متناهية الصغر”، التي تأسست في عام 2009، هي إحدى شركات مجموعة اي اف جي هيرمس.

وتعد رائدة في مجال التمويل متناهي الصغر، حيث تعمل في السوق المصري منذ أكثر من عقد كامل.

قدمت خلاله تمويلات لعملائها بأكثر من 18 مليار جنيه، استفاد منها ما يقرب من 1.5 مليون عميل.

لدى “تنمية” حاليًا عدد عملاء قائمين مقدرين بحوالي 350 ألف عميل.

وتستهدف الوصول إلى حجم تمويلات يصل إلى 5.5 مليار جنيه أو أكثر بنهاية العام الحالي.

كما تتميز “تنمية” بانتشار جغرافي واسع، حيث تتواجد في 25 محافظة على مستوى الجمهورية.

ولديها أكثر من 5 آلاف موظف وموظفة يقومون بخدمة عملاء الشركة.

بنك مصر ودوره في المشروعات

يعد بنك مصر رائد الاقتصاد الوطني، والذي أسسه طلعت حرب عام 1920، كبنك ذو رسالة تتمثل في استثمار المدخرات القومية وتوجيهها للنمو الاقتصادي والاجتماعي.

يصل عدد المشروعات التى يساهم فيها البنك حاليا إلى 162 مشروعاً، فى مجالات مختلفة لخدمة الإقتصاد القومى.

يعتبر بنك مصر البنك الرائد في إرساء أحدث القواعد للنظم والخدمات المصرفية في مصر.

ويمتلك مركزاً للحاسبات الآلية يرتبط به معظم فروعه ويعد هذا المركز واحداً من أكبر مراكز الحاسبات الآلية في الشرق الأوسط.

وتمتد شبكة اتصالات الحاسب الآلي لتغطى معظم فروعه على مستوى الجمهورية.

كما يمتلك بنك مصر شبكة كبيرة لآلات الصرف الآلي التي تنتشر في معظم أنحاء الجمهورية.

مقالات مشابهة