أفاد موقع “جادجتس 360” بأنَّ سعر الوحدة قفز بنحو 2% وصولاً إلى 50249.15 دولار
وهو أعلى مستوى لها منذ منتصف مايو
عندما بدأت في التراجع بسبب مجموعة من المشكلات.

لماذا تراجع سعر البيتكوين؟

  • حملة الصين على العملات المشفرة
    حيث منعت الصين جميع عمليات التعدين داخل الدولة، مما نتج عنه هجرة المُعدنين بالصين إلى دول أخرى.
  • قرار رئيس شركة “تسلا”، إيلون ماسك، بالتوقف عن قبولها بسبب مخاوف بشأن الأثر البيئي للتعدين.
    والجدير بالذكر أن شركة تسلا كانت تقبل الدفع بالبيتكوين وهو ما ساهم في ارتفاع سعرها لتصل إلى 65,000 قبل إبريل 2021.
    وظل إيلون ماسك يداعب جمهوره على منصة تويتر الرقمية ويتلاعب بالألفاظ مما أثر على الكثيرين من صغار المستثمرين الذين شعروا باقتراب الخسارة.
    وهو الأمر الذي أدى إلى بيعهم ما يملكون من البيتكوين فازداد العرض وقل الطلب وهو أحد أسباب انهيار سعر البيتكوين.

ومنذ ذلك الحين، أشار عملاق السيارات الكهربائية إلى دعمه لعملة البيتكوين، بينما أعرب العديد من المستثمرين البارزين الآخرين، بما في ذلك مؤسس تويتر، جاك دورسي، عن اهتمامهم بالعملة المشفرة أيضًا.

وأضاف الموقع أنَّ العملة المشفرة استعادت الآن أكثر من 70% من قيمتها مقارنةً بأدنى سعر وصلت له في غضون ستة أشهر عند أقل من 29,000 دولار
الذي سجلته في يونيو، وتتزايد التكهنات بأنها تتوجه نحو سعر 100,000 دولار.

من جانبه، علَّق ريك بنسينور، المدير التنفيذي لشركة الاستشارات المالية Bensignor Investment Strategies، اليوم الاثنين، قائلاً:

“إنَّ سعر البيتكوين يقترب من الحد الأعلى لما أتوقعه كنطاق تداول جديد يتراوح من 40,000 دولار إلى 50,000 دولار”
لكن تظل البيتكوين بعيدة جدًا حتى الآن عن رقمها القياسي الذي يقل قليلاً عن 65,000 دولار، الذي حققته في أبريل.

اقرأ أيضا: تداول العملات الرقمية وأنواعها ومميزات وعيوب الاستثمار بها

ماذا يخفي لنا سوق العملات الرقمية؟

هذا السؤال رغم بساطته إلا أنه يحمل الكثير من التوقعات والألغاز التي يعجز كبار المحللين عن معرفتها!