جهاز تنمية المشروعات يوقع مذكرة تفاهم مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة

By: Amira Alama

وقع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتوسطة مذكرة تفاهم مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة
ممثلة في مركز ريادة الأعمال والابتكار بكلية إدارة الأعمال، بحسب بيان من الجهاز اليوم الثلاثاء.

وقال الجهاز إن المذكرة تهدف إلى نشر ثقافة ريادة الأعمال والعمل الحر، وتأهيل الشباب من الجنسين على
إقامة وإدارة مشروعاتهم بنجاح، خاصة التي تعتمد على الأفكار الابتكارية والإبداعية.

ووقع على مذكرة التفاهم الدكتور رأفت عباس رئيس القطاع المركزي للخدمات غير المالية.

والدكتور أدهم رمضان نائب رئيس الجامعة الأمريكية.

بحضور المهندس طارق شاش نائب الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات وعدد من مسئولي الجهاز والجامعة الأمريكية بالقاهرة.

وتعليقا على توقيع المذكرة، أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات:

“أن الجهاز يعمل على نشر فكر العمل الحر وتشجيع الشباب على إقامة مشروعات صغيرة بمختلف أنواعها
خاصة بين خريجي الجامعات للاستفادة من طاقاتهم وقدراتهم العملية والابتكارية في ريادة الأعمال
وفي تنفيذ مشروعات منتجة ذات جدوى اقتصادية”.

وقالت إنه من أجل ذلك يقوم الجهاز بالتنسيق والتعاون مع 22 جامعة عامة وخاصة لتأهيل الطلبة والطالبات وإمدادهم بالمهارات الأساسية.

حتى يكونوا نواة لجيل جديد من رجال وسيدات الأعمال، ولتكون ريادة الأعمال والعمل الحر اختياراً أساسياً أمامهم ونقطة بداية لمستقبل جاد وناجح.

وأضافت جامع أن التعاون مع الجامعات لتنمية ريادة الأعمال يتم في عدد من المحاور منها:

  1. تنظيم دورات تدريبية متخصصة مجاناً لطلبة الجامعات لتعليمهم أسس إقامة المشروعات الصغيرة وإدارتها بشكل سليم.
  2. تنظيم المسابقات لتشجيعهم على تقديم أفكار جديدة ومبتكرة تسهم في تقديم حلول عملية وخدمات تلبى احتياجات المواطنين.

كما يتم إتاحة الفرصة أمام مشروعات الخريجين للمشاركة في حاضنات الأعمال لضمان متابعة المشروعات واستمرارها ونجاحها.

بالإضافة إلى مشاركة طلبة الجامعات في عدد من المعارض التي ينظمها الجهاز بشكل دوري لمساعدتهم على
تسويق منتجاتهم والتعرف على احتياجات العملاء، وفقاً لنيفين جامع.

اقرأ أيضاً : جهاز تنمية المشروعات المتوسطة يقدم خدمات مجانية لأصحاب المشروعات الصغيرة

دور جهاز تنمية المشروعات في دعم الشباب

وقال طارق شاش:

“إن جهاز تنمية المشروعات يسعى للتوسع في دعم شباب المبتكرين من خلال تنسيق الجهود مع الجهات
والمبادرات العاملة في مجال تلك المشروعات، كما يهدف إلى تهيئة المناخ اللازم لتشجيعها
وتحفيز المواطنين على الدخول إلى سوق العمل من خلال هذه المشروعات، ونشر وتشجيع ثقافة ريادة الأعمال”.

وأضاف أن الجهاز سيقوم، وفقاً لمذكرة التفاهم، بتقييم الأفكار المقدمة من الطلبة لإقامة مشروعات جديدة
واختيار الأفكار الابتكارية والإبداعية والتي من الممكن تنفيذها وتحويلها إلى مشروعات.

فضلًا عن تقديم حزمة من الخدمات المالية وغير المالية للراغبين في إقامة مشروعات أو التوسع في المشروعات القائمة.

وقال الدكتور أدهم رمضان:

“في إطار اهتمام المركز بدوره في نشر ثقافة ريادة الأعمال وأهمية المشروعات الصغيرة و تماشياً مع استراتيجيات
وأهداف الجهاز، سوف تكون هذه الشراكة محركاً حقيقياً ومحفزاً للاقتصاد المصري وذلك من خلال تحسين مستمر
لبيئة أعمال داعمة للمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وتشجيع رواد الأعمال لتعزيز واستمرارية
فرص النمو والنجاح والتنافسية لكافة المشروعات”.

وذكر الدكتور رأفت عباس، رئيس القطاع المركزي للخدمات غير المالية بجهاز تنمية المشروعات، إنه وفقا لمذكرة التفاهم سيقدم جهاز تنمية المشروعات لطلبة الجامعة برامج تدريبية متخصصة على مبادئ تأسيس المشروعات الصغيرة وإدارتها.

وأوضح أنه سينظم لطلبة الجامعات أيضا زيارات ميدانية لأفرع الجهاز والمشروعات الناجحة الممولة من خلاله للتعرف على إجراءات تأسيس المشروعات على أرض الواقع من خلال وحدات الشباك الواحد.

وسيعمل الجهاز أيضاً على تطوير قدرات خريجي الجامعة وتأهيلهم ليصبحوا رواد أعمال ناجحين
وإتاحة مختلف خدمات الجهاز المالية وغير المالية للراغبين منهم في إقامة مشروعات جديدة أو التوسع في مشروعاتهم القائمة.

كما سيشارك الجهاز في ملتقيات ريادة الأعمال والمعارض التي ينظمها مركز ريادة الأعمال بالجامعة الأمريكية، وفقا لعباس.

مقالات مشابهة