التمويل المشترك طويل الأجل من نصيب الشركة المصرية لنقل الكهرباء

By: Amira Alama

قام تحالف مصرفي بقيادة البنك الأهلي المصري بصفته وكيل التمويل المشترك وبمشاركة كلا من:

بإتاحة تمويل مشترك طويل الأجل بقيمة أربعة مليار جنيه لصالح الشركة المصرية لنقل الكهرباء.

بغرض المساهمة في تمويل جانب من التكلفة الاستثمارية لبعض مشروعات الشركة المتمثلة في:

  1. تنفيذ محطات المحولات
  2. إجراء توسعات لبعض محطات المحولات القائمة
  3. شراء محولات جديدة والخلايا اللازمة لها
  4. تنفيذ كابلات وخطوط لنقل الطاقة الكهربائية للجهود الفائقة والعالية وذلك على مستوي الجمهورية.

عقد التمويل المشترك

وقد تم توقيع عقد التمويل المشترك يوم الاثنين 23 أغسطس بمقر الديوان العام لوزارة الكهرباء بالعباسية بحضور:

الدكتور مهندس محمــد شاكـــر وزير الكهرباء

وقيادات كلا من البنوك المشاركة في التمويل والشركة القابضة لكهرباء مصر والشركة المصرية لنقل الكهرباء.

وقد قام بالتوقيع على العقد كلاً من:

  • المهندسة / صباح مشالي رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لنقل الكهرباء
  • عمرو الجنايني الرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي عن البنك التجاري الدولي
  • هاني خطاب رئيس قطاع تمويل الشركات الكبرى عن البنك الأهلي المصري
  • اكرم يحي مدير عام – رئيس ادارة القروض المشتركة عن بنك القاهرة
  • عمرو الألفي مدير عام اول – رئيس قطاعات الاعمال عن البنك الكويت الوطني – مصر

حيث يشارك البنك الأهلي المصري بحصة قدرها 1.25 مليار جنيه والبنــك التجاري الدولي بحصة قدرها 1.25 مليار جنيه وبنك القاهرة بحصه قدرها 1 مليار جنيه وبنك الكويت الوطني – مصر بحصة قدرها 500 مليون جنيه.

وتبلغ المدة الكلية للتمويل سبعة أعوام تتضمن عامان تمثل الفترة المتاحة للشركة للسحب من التمويل، علي أن يبدأ السداد بعد انتهاء تلك الفترة خلال خمسة أعوام.

اقرأ أيضاً : إصدار الرقابة المالية أول ترخيص لمزاولة التأجير التمويلي متناهي الصغر

كلمة البنك الأهلي المصري

وعقب التوقيع أكد هشام عكاشه رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري:

“ان البنك يلعب دوراً رائداً في تمويل المشروعات القومية الحيوية في مختلف القطاعات ومن أهمها قطاع الكهرباء
لما له من دور حيوي مؤثر في كافة القطاعات الاقتصادية مما يؤدي لخلق فرص عمل جديدة وزيادة موارد الدولة
ومن ثم يساهم في تحقيق تنمية اقتصادية مستدامة تماشياً مع سياسة الدولة”

لاسيما وأن الطاقة الكهربائية تعد بمثابة الركيزة الأساسية لإحداث التنمية الشاملة ولتأمين التغذية الكهربائية اللازمة لكافة أغراض الاستثمار بما يشجع المستثمرين على إقامة مشروعات صناعية.

وأشار هشام إلى أن التمويل يأتي استكمالاً لخطة تدعيم شبكات نقل الكهرباء وزيادة الجهود ورفع مستوى جودة وكفاءة شبكات التوزيع على مستوى الجمهورية.

كما أشاد عكاشة بالاحترافية التي قام بها فريق العمل لترتيب التمويل لدعم ومساندة المشروعات القومية خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد والعالم.

على أن التمويلات الممنوحة من البنوك العاملة في مصر إلي قطاع الكهرباء تعكس الثقة من جانب مؤسسات التمويل المحلية في جدوى مشروعات القطاع ذات الجدوى الاقتصادية.

اقرأ أيضاً : زيادة أسعار شرائح الكهرباء الجديدة ، وإعفاء الفئة التجارية من الزيادة

توصية بنك القاهرة تجاه التمويل المشترك

فيما شدد طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة حرص البنك على ضخ كافة التمويلات اللازمة
للمشروعات القومية ذات الجدوى الاقتصادية وفى مقدمتها قطاعات الكهرباء والطاقة في ظل اهتمام الدولة بتلك المشروعات
وما تسهم به من خلق آلاف من فرص العمل ودورها الفعال في تنشيط الصناعات المغذية لهذا القطاع الاستراتيجي.

مشيراً إلى أن استراتيجية العمل بالبنك وخطته التوسعية تستهدف منح أولوية كاملة لكافة قطاعات الائتمان.

مع التركيز على تمويل مختلف المشروعات التنموية الكبرى التي تسهم في مساندة خطط الدولة لتحقيق رؤية مصر 2030 .

وأضاف أن قطاع الكهرباء يعد الركيزة الأساسية للمشروعات القومية والنواة الأساسية لمشروعات التنمية في مختلف المجالات.

حيث سبق وأن قام البنك بتوفير العديد من التمويلات لقطاع الكهرباء على مدار السنوات الماضية وخاصة في مجال إنشاء محطات توليد الكهرباء.

ما كان له أثر إيجابي على دعم الشبكة القومية وزيادة قدرة إنتاج الطاقة الكهربائية خلال الفترة السابقة.

كلمة البنك التجاري الدولي

وفي السياق ذاته، أشار عمرو الجنايني الرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي بالبنك التجاري الدولي:

“إن تمويل هذا المشروع يساهم في تحقيق عددًا من أهداف التنمية المستدامة
وتتمثل فى الهدف السابع عشر من أهداف الأمم المتحدة (SDGs)
والمتعلق بـ (عقد الشراكات لتحقيق الأهداف)”

موضحًا ضرورة تلبية القطاع المصرفي للاحتياجات التمويلية لمختلف قطاعات الاقتصاد المصري ومنها قطاع الطاقة والذي يُعد من أهم القطاعات الحيوية التي من شأنها دفع عجلة النمو والتقدم بالبلاد.

هذا وأكد الجنايني أنه دائمًا ما كان البنك التجاري الدولي ملتزمًا بمساندة المشروعات القومية لدعم نهوض الاقتصاد الوطني.

فعلى مدار تاريخه، اهتم البنك دائمًا بتوفير التمويل اللازم للمشروعات ذات الجدوى الاقتصادية والتي تترك أثر إيجابي على حياة المواطن المصري.

مشيرًا إلى اعتزاز البنك بالمُشاركة في هذا التحالف لما له من ثمار استراتيجية سوف تحصدها الدولة وينتفع بها المواطنين.

ومن جانبه أكد ياسر الطيب – نائب رئيس مجلس الإدارة، والرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك الكويت الوطني – مصر:

“أن مشاركة بنك الكويت الوطني في تمويل هذا المشروع تأتى في إطار استراتيجية البنك وتوجهاته نحو دعم وتمويل المشروعات القومية للدولة
ولاسيما مشروعات الكهرباء لما تمثله تلك المشروعات من أهمية كبرى باعتبارها الركيــزة الأساسية
للتنميــة في شتي مجالات الحيــاة
والمحرك الأساسي لكل الأنشطة الاقتصادية من أجل إحداث التنمية الشاملة في كافة المجتمعات”

الخلاصة

حيث تسعى جميع دول العالم إلى تأمين احتياجاتها من الكهرباء، الأمر الذى حدا بالدولة المصرية إلى الانطلاق بقوة نحو تدشين العديد من المشروعات الكهربائية الكبرى.

الأمر الذى مكن مصر من أن تصبح مركزاً إقليمياً للطاقة بما يدعم الأهداف الاستراتيجية لرؤية مصر 2030.

ومن الجدير بالذكر أنه سبق للبنك الأهلي المصري ومجموعه البنوك ضخ العديد من التمويل المشترك للعديد من المشروعات خلال السنوات السبع الأخيرة.

وكان لذلك دوراً بارزاً في تمويل قطاع الكهرباء تبلور في ترتيب وتوفير العديد من التمويلات المشتركة بغرض
تدعيم وتطوير الشبكة القومية لنقل وتوزيع الكهرباء لكافة الجهود الفائقة والعالية والمتوسطة والمنخفضة علي مستوي الجمهورية.

وذلك بهدف استيعاب الزيادة المضطردة في الاستهلاك من خلال تنفيذ وإنشاء وزيادة طاقة عدد 20 محطة لتوليد الكهرباء في كافة أنحاء الجمهورية، فضلاً عن تمويل عدد من الوحدات المتنقلة لتوليد الكهرباء.

مقالات مشابهة