تطبيق فينمو من باي بال يتيح خدمة شراء العملات الرقمية عبر النقود المستردة

By: Amira Alama

أطلق تطبيق فينمو المملوك لشركة باي بال هولدنجز لخدمة المدفوعات عبر المحمول خاصية جديدة
تسمح لحاملي بطاقات الائتمان الخاصة بها بشراء العملات الرقمية تلقائياً عبر النقود المستردة من مشترياتهم.

تطبيق فينمو يتيح شراء العملات الرقمية

أعلنت الشركة في بيان لها:

“إن حاملي البطاقات سيكونون قادرين على شراء البيتكوين أو الإيثريوم أو الليتكوين أو البيتكوين كاش من خلال خاصية
كاش باك تو كريبتو”، مع عدم فرض أي رسوم على المعاملة.

ولفت “تطبيق فينمو” أنه يمكن للمستخدمين في أي وقت الاحتفاظ أو بيع هذه الأصول عبر التطبيق وتغيير اختيارهم للعملة المشفرة.

وتسمح “فينمو” بالفعل لأكثر من 70 مليون مستخدم بشراء العملات المشفرة الأربعة سالفة الذكر من خلال خيار الشراء المباشر والمقدم من شهر أبريل الماضي مع تحصيل رسوم على المشتريات.

اقرأ أيضاً: تداول العملات الرقمية وأنواعها ومميزات وعيوب الاستثمار بها

البنك المركزي المصري يحذر من التعامل بالعملات الرقمية

حذر البنك المركزي المصري في مارس الماضي، من التعامل بالعُملات المشفرة أو الإتجار فيها أو الترويج لها أو تنفيذ الأنشطة المتعلقة بها داخل السوق المصرية.

وقال في بيان له:

“إنه في إطار متابعة الأخبار المتداولة بشأن العُملات الافتراضية المشفرة مثل عملة “البيتكوين
يؤكد البنك المركزي على أهمية الالتزام بما تقضي به المادة (206) من قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي
الصادر بالقانون رقم 194 لسنة 2020 من حظر إصدار العُملات المشفرة أو الإتجار فيها أو الترويج لها أو إنشاء أو تشغيل منصات لتداولها أو تنفيذ الأنشطة المتعلقة بها”.

وأضاف أن التعامل في تلك العُملات ينطوي عليه الكثير من المخاطر المرتفعة.

حيث يَغلُب عليها عدم الاستقرار والتذبذب الشديد في قيمة أسعارها.

وذلك نتيجة للمضاربات العالمية غير المُرَاقَبَة التي تتم عليها.

مما يجعل الاستثمار بها محفوفاً بالمخاطر ويُنذِر باحتمالية الخسارة المفاجئة لقيمتها نتيجة عدم إصدارها من أي بنك مركزي أو أي سُلطة إصدار مركزية رسمية.

فضلاً عن كونها عُملات ليس لها أصول مادية ملموسة، ولا تخضع لإشراف أي جهة رقابية على مستوي العالم.

وبالتالي فإنها تفتقر إلى الضمان والدعم الحكومي الرسمي الذي تتمتع به العُملات الرسمية الصادرة عن البنوك المركزية.

مقالات مشابهة