المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتخرج أول دفعات أكاديمية “نواة” – بنك القاهرة

By: aabdo

يسعى بنك القاهرة للتوسع المستمر في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى ذلك خدماته المصرفية المختلفة التي يقدمها لعملائه، بحيث تناسب جميع احتياجاتهم وأهدافهم التنموية.

ومن خلال هذا قام  البنك بتخرج أول دفعتين من أكاديمية التدريب “نواة”، في مجال تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

ويهدف من هذا التدريب بناء كوادر من العاملين المدربين على أحدث المستويات، والتقنيات والمهارات اللازمة، للعمل في قطاع الائتمان في البنك.

وتخرج من هذا التدريب 50 متدرب من حديثي التخرج، وكان مدة التدريب لكل دفعة من ثلاثة إلى أربعة أشهر.

ويتعاون مع أكاديمية “نواة” SME Business School المعهد المصرفي المصري، وبعض أكاديميات التدريب الأخرى، التي تهدف لتأهيل حديثي التخرج، للعمل مع اكسابهم الخبرات التدريبية اللازمة التي يحتاجونها لسوق العمل.

وجاء هذا التدريب من بنك القاهرة، لتنفيذ توجهات البنك المركزي المصري، بالاهتمام بتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وتم اختيار المتدربين من مختلف محافظات جمهورية مصر العربية، وبالأخص مدن القناة والدلتا والوجه القبلي، بناء على امكانياتهم العالية وقدراتهم الوظيفية، التي تناسب طبيعة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وبعد انتهاء التدريب يتم حصول المتدرب على شهادة من المعهد المصرفي المصري، بالتعاون مع Frankfurt School of Finance & Management.

تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة

ويواصل بنك القاهرة جهوده التنموية والتوسعية، في تطوير الخدمات التي يقدمها لمختلف عملائه، بحيث تتناسب مع طموحاتهم المالية والاقتصادية، وما يتناسب مع تنمية الاقتصاد المصري.

ومن المعروف أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة، تعتبر من أساسيات وجود اقتصاد قوي، يقوم على المشروعات، والتي يحتاجها الشباب لنمو مشروعاتهم، ولهذا اهتم البنك بتدريب الشباب من خلال أكاديمية نواة.

حيث أنه من المفترض عندما يكون المتدربين والموظفين يملكون الخبرات والإمكانيات اللازمة للعمل، فإن المشروعات الصغيرة ستنجح نجاح عظيم، ومن خلال نجاحها سيقوم صاحب المشروع بعمل مشروع آخر وهكذا، مما يؤثر هذا على نمو الاقتصاد المصري.

وأوضح رئيس مجلس إدارة البنك أنه لابد من توفير أفضل البرامج التدريبية للشباب حديثي التخرج، لمواكبة سوق العمل، الذي يعتمد على وجود أفضل الكفاءات المدربة على أعلى مستوى.

ومن الجدير بالذكر أنه تم انشاء أكاديمية”نواة”، لتدريب حديثي التخرج وحصولهم على أفضل التدريبات للازمة للعمل في البنك، ومن أجل مواكبة أحدث التطورات في سوق العمل المصري.

ويعتبر بنك القاهرة من البنوك الصاعدة بقوة في تمويل المشروعات، وأيضاً في جميع الخدمات الأخرى التي يقدمها البنك لعملائه، بالإضافة إلى ذلك تطوراته المستمرة في خدمة العملاء، من خلال التكنولوجيا والخدمات التي تقدم من خلال الإنترنت، والموبايل، والمحفظة الإلكترونية.

اقرأ أيضاً: تمويل المشروعات الصغيرة من البنك التجاري الدولي

مقالات مشابهة