البنك الأهلي يقود مبادرة القرض المشترك بقيمة 962 مليون جنيه للتعليم والتطوير

By: Amira Alama

بالتعاون مع بنك التنمية الصناعية والبنك العقاري المصري العربي، وبقيادة البنك الأهلي المصري، بصفته وكيل التمويل ، تم عمل مبادرة القرض المشترك طويل الأجل بقيمة 962 مليون جنيه مصري لصالح:

  1. شركة الأبحاث العلمية
  2. التعليم والتطوير
  3. إنشاء فروع للجامعات الأوروبية فى مصر.

كلمة رؤساء البنوك الثلاث عن مبادرة القرض المشترك

البنك الأهلي المصري

طبقاً لكلام نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري / يحيى أبو الفتوح :

“يأتى التمويل فى ضوء استراتيجية البنك التى تستهدف توفير التمويلات اللازمة للمشروعات فى شتى المجالات الحيوية .

ومن بينها مشروعات التعليم العالي والبحث العلمي لما لها من أهمية وأولوية قصوى في تحقيق التنمية البشرية وخلق الكوادر القادرة على دفع عجلة التنمية، ودعم الاقتصاد المصري.

ووفقا لخطة التنمية المستدامة «مصر 2030» والتى تسعى إلى زيادة تواجد المؤسسات التعليمية من خلال إقامة مؤسسات جديدة للتعليم العالي، وتقديم برامج أكاديمية جديدة متميزة تخدم سوق العمل”.

اقرأ أيضاً : البنك الأهلي يحصد لقب الأول في افريقيا كوكيل ومرتب القروض المشتركة

البنك العقاري المصري العربي

أعرب رئيس مجلس إدارة البنك العقاري المصري العربي \ مدحت قمر ، عن سعادته كون البنك العقاري أحد المشاركين من البنوك المصرية بقيادة وإدارة ومتميزة.

تجمع تحالف الشركاء لتمويل مبادرة القرض المشترك لكي تتواجد منصة علمية بحثية جديدة هى الجامعة الأوروبية على أرض جديدة نفخر ونعتز بها ألا وهى العاصمة الإدارية الجديدة.

بنك التنمية الصناعية

أشار حمدي عزام نائب رئيس مجلس الإدارة في بنك التنمية الصناعية إلى أن الدولة تولى اهتماماً كبيراً ببناء الإنسان المصرى.

يأتي ذلك من خلال اهتمامها بالتعليم الذي يعد المحور الأساسي للتنمية.

وقد جاء اهتمام بنك التنمية الصناعية بالتعليم لانعكاسه على تحقيق التنمية الشاملة ومن هنا ومن مقر الجامعات الأوروبية بمصر بالعاصمة الإدارية الجديدة.

أعرب حمدي عن سعادته :

“بنك التنمية الصناعية من البنوك المرتبة والمشاركة في تمويل هذا الصرح التعليمي الكبير كإعلان عن دور البنوك في تعزيز الصلة بين المنظومات التعليمية المصرية ومثيلاتها فى المملكة المتحدة.

بما يعمل على الحفاظ على الهوية الوطنية للطلاب من ناحية، ومن ناحية أخرى مواكبة سوق العمل العالمية واستقبال الطلاب من جميع دول العالم”.

اقرأ أيضاً : أهم 3 أحياء سكنية في العاصمة الإدارية الجديدة وشكل مختلف للحياة بالمستقبل

مبادرة القرض المشترك لإنشاء الجامعات الأوروبية

أكد محمود هاشم عبدالقادر رئيس مجلس أمناء الجامعات الأوروبية وأستاذ علوم الليزر المتفرغ بجامعة القاهرة:

“أن المشروع يتضمن إنشاء فروع لمجموعة من الجامعات الأوروبية العريقة منها فرع جامعة لندن
التي تقدم العديد من البرامج الدراسية المتميزة مقدمة من كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية LSE.

والمصنفة رقم 2 عالمياً على مستوى جامعات العالم في العلوم الاجتماعية، حيث ستقدم الجامعة عدد 12 تخصصاً متميزاً في:

الاقتصاد

العلوم السياسية

العلوم الإدارية

العلاقات الدولية

والتنمية الدولية

وغيرها…

وكذلك عدة برامج هندسية تمنح الدرجات العلمية تحت الإشراف الأكاديمي من كلية جولد سميث وعدة برامج أخرى وتحالفات أكاديمية لدراسة القانون فى مرحلة البكالوريوس والدراسات العليا.

تضم كلية بيركبيك والكلية الملكية بلندن وكلية الملكة مارى وكلية الدراسات الشرقية والأفريقية وكلية لندن الجامعية UCL المصنفة رقم 8 على العالم وتخرج منها 34 من الحاصلين على جائزة نوبل”.

التحالف يستهدف المساهمة في تمويل جانب من التكلفة الاستثمارية لمشروع إنشاء فروع الجامعات الأوروبية بمصر بالعاصمة الادارية الجديدة.

ويتكون من خمس مراحل تشتمل على 16 مبنى، بحيث تتضمن كل مرحلة عدد من الكليات المختلفة من خلال انشاء فروع لمجموعة من الجامعات الأوروبية التي تقدم خدمات تعليمية وبحثية متخصصة.

أضاف أحمد السرسي رئيس القروض المشتركة بالبنك الأهلي المصري :

إن حصة البنك الأهلي من التمويل المشترك بلغت 462 مليون جم.
كما بلغت حصة بنك التنمية الصناعية 200 مليون جم.
فيما بلغت حصة البنك العقاري المصري العربي 300 مليون جم.
مشيراً إلى أن المدة الكلية للتمويل تصل إلى 7 سنوات.

مقالات مشابهة