البنك الأهلي المصري يتعاقد على أتوبيسات خضراء صديقة للبيئة

By: Amira Alama

يتجه العالم أجمع نحو المنتجات الخضراء الصديقة للبيئة، وكما عودنا البنك الأهلي المصري في ريادته لكل ما هو جديد فقد تعاقد على صفقة أتوبيسات خضراء صديقة للبيئة.

الأتوبيسات تعمل بالغاز الطبيعي، وسيستخدمها البنك لنقل الموظفين من مكان لآخر.

والجدير بالذكر أن البنك الأهلي المصري سوف يفتتح أكبر وأحدث فرع رقمي له لاعاصمة الإدارية الجديدة.

وسوف تعمل هذه الأتوبيسات كوسيلة نقل العاملين بالبنك من وإلى العاصمة الجديدة.

وكيف لا والعاصمة كلها تم بناءها بتكنولوجيا صديقة للبيئة سواء مواصلات أو مباني أو طرق أو أي شيء مهما كان.

ظهر التوجه العالمي لصداقة البيئة منذ سنوات قليلة، عندما أدرك الإنسان مدى الضرر الذي لحقته التكنولوجيا بالبيئة وعناصرها الأساسية.

لذا طور المهتمون مصطلح المنتجات الصديقة للبيئة، أو المنتجات الخضراء.

أعلنت مصر عن رؤيتها المستقبلية لعام 2030 ، وكيف تريد تحويل الجمهورية إلى جمهورية خضراء وقامت بالفعل بمبادرات تجاه ذلك.

من أهم هذه المبادرات مبادرة احلال السيارات القديمة، واستبدالها بأخرى تعمل بالغاز الطبيعي.

وتماشياً مع رؤية الدولة المصرية، بادر البنك بالتعاقد على أتوبيسات تعمل بالغاز الطبيعي ، وكذلك توفير سيارات أخرى للتنقل تعمل أيضاً بالغاز.

وكما يفعل البنك دائماً، فقد حرص على أن تكون الأتوبيسات صناعة مصرية محلية الصنع بنسبة %100.

لذلك تعاقد البنك مع وزارة الإنتاج الحربي، وهذا ليس التعاون الأول بين البنك الأهلي المصري ووزارة الإنتاج الحربي.

حيث يحرص البنك على التعاون مع المصانع والشركات الوطنية، دعماً للصناعة المصرية التي تخدم الاقتصاد القومي.

يشترط البنك في كل الصفقات التي يقوم بها أن تكون المنتجات كاملة التصنيع المحلي أو محلية بأعلى نسبة ممكنة.

تمت الصفقة الرائدة في حفل توقيع برئاسة يحيى أبو الفتوح رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري ومجموعة أخرى من قيادات البنك.

مقالات مشابهة