الاقتصاد الرقمي ضمن خطة مصر 2030 خطوة من بنك الكويت الوطني وشركة فيزا

By: Amira Alama

تماشياً مع توجهات الدولة والبنك المركزي المصري نحو التحول إلى الاقتصاد الرقمي، وقع بنك الكويت الوطني اتفاقية شراكة مع شركة فيزا العالمية لمدة سبع سنوات.

قام بتوقيع الاتفاقية من جانب البنك سلمى أبو حسين – رئيس قطاع التجزئة المصرفية.

ومن جانب شركة فيزا ملك البابا المدير العام لشركة فيزا العالمية.

بحضور السيد عمرو الألفى، رئيس قطاعات الأعمال ولفيف من أعضاء الإدارة التنفيذية بالبنك وشركة فيزا.

وقال ياسر الطيب نائب رئيس مجلس الإدارة:

“إن قيام البنك بتلك الخطوة يأتى فى إطار السعى المستمر للبنك فى الانطلاق بقوة نحو دعم وتطوير خدماته الإلكترونية
وتوفير باقة من المنتجات والحلول الرقمية ذات المستوى الراقى لعملائه” .

وتابع في تصريحه:

“إن هذه الخطوة تحفزهم على استخدام بطاقات فيزا في تعاملاتهم المالية كبديل لوسائل الدفع التقليدية
بما يخدم توجهات الدولة والبنك المركزي المصري نحو التحول إلى مجتمع أقل اعتماداً على النقود والانتقال إلى الاقتصاد الرقمي
كأحد أهداف إستراتيجية التنمية المستدامة وفقاً لرؤية مصر 2030”.

من جانبه، قال عمرو الألفى:

“إن إبرام تلك الاتفاقية بين البنك وفيزا يمثل حلقة جديدة في سلسلة المنتجات والخدمات الإلكترونية الراقية والمتطورة للبنك التي يقدمها لعملائه.
إيماناً منه بما لوسائل الدفع الإلكترونية من دور كبير في القطاع المصرفي، وإدراكاً لأهميتها في تعزيز الميزة التنافسية بين البنوك وتأصيل مفهوم البنك الواحد لدى العملاء.
خاصة وأننا نسعى في الفترة القادمة للاستحواذ على حصة أكبر من السوق المصرفية”.

مزايا الاتفاقية على الاقتصاد الرقمي للدولة

أعربت سلمى أبو حسين رئيس قطاع التجزئة المصرفية بالبنك عن سعادتها بإبرام هذه الاتفاقية الجديدة مع فيزا المؤسسة الرائدة في تكنولوجيا المدفوعات الرقمية.

وستمكن البنك من تقديم أحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا المدفوعات الرقمية لمواكبة مختلف احتياجات عملائنا
وتعزيز القيمة المضافة لحاملي بطاقات فيزا NBK الائتمانية والاستفادة من أفضل الممارسات العالمية.

لتقديم حلول دفع سلسة، آمنة ومريحة من خلال مجموعة متنوعة من بطاقات الدفع المقبولة محلياً وعالمياً
وفقاً لأعلى  الامتيازات ومعايير الجودة، وبما يتماشى مع تطلعات واحتياجات مختلف شرائح العملاء.

وأضافت “أبو حسين”:

“أن هذا التعاون طويل المدى بين مصرفنا وفيزا يعد أحد أهم إنجازات البنك في مجال المنتجات الرقمية ووسائل الدفع الحديثة، والتي انتهجها البنك منذ فترة”.

تعد فيزا شريكاً أساسياً يرتبط مع البنك بعلاقات تاريخية وطيدة تزداد أهميتها عاماً بعد عام.

وذلك فى ظل تطلعات البنك المستقبلية لتطوير خدماته ومنتجاته المصرفية المقدمة للعملاء فى إطار سعي البنك نحو تكامل المنتجات والخدمات بين المصرف في مصر والمجموعة الأم بالكويت.

– من جانبها، صرحت “ملك البابا” المدير العام لـ”فيزا” في مصر:

“متحمسون لتوسيع شراكتنا مع بنك الكويت الوطني
من خلال هذه الشراكة سوف نواصل تقديم المزيد من حلول الدفع الرقمية الآمنة والمبتكرة لحاملي البطاقات الائتمانية فى السوق المصرية
بالإضافة إلى دعم أجندة التجارة الرقمية للبنك المركزي المصري.

يتطلع المصريون إلى تنفيذ معاملات رقمية سهلة وسريعة، وهذا أيضا ما يحتاجه الشركات و الاقتصاد على حد سواء من أجل الازدهار و هو ما تعمل “فيزا” على توفيره فى السوق المحلية.

كما يمثل تجديد هذه الشراكة شهادة ثقة من بنك الكويت الوطني في منتجات وخدمات “فيزا” المبتكرة، ونتطلع للعمل على مواصلة تحقيق فوائد الاقتصاد الرقمي للمزيد من حاملي البطاقات من المصريين.”

مقالات مشابهة