توقيع عقد الأرشيف الالكتروني للبنك الأهلي المصري بالتعاون مع مصنع قادر

By: Amira Alama

في اجتماع حضره لفيف من قادة الاقتصاد والصناعة تم توقيع عقد تصنيع وتوريد معدات خاصة بمبني الأرشيف الالكتروني الجديد الذي قام بتأسيسه البنك الأهلي المصري.

وقع العقد:

حسام الحجار رئيس مجموعة الدعم الإداري بالبنك الأهلي المصري

اللواء أحمد منظور رئيس مجلس إدارة مصنع قادر أحد قلاع الهيئة العربية للتصنيع 

بحضور يحيى أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري.

وعقب التوقيع صرح يحيى أبو الفتوح أن الأرشيف الالكتروني الخاص بالبنك يعد الأحدث في مصر حيث يعمل بالكامل بشكل رقمي.

وهو ما يلائم توجهات الدولة في التحول في حفظ المستندات الرسمية الخاصة بكافة الجهات الى الحفظ الالكتروني والتحول الرقمي بشكل عام.

وهي الاستراتيجية التي يدعمها البنك بشكل كامل في مختلف مجالات العمل المصرفي.

معرباً عن اعتزاز البنك بالتعاون المستمر والمتنامي مع الهيئة العربية للتصنيع بمختلف المصانع الوطنية التابعة لها وعلي رأسها مصنع قادر.

وهو التعاون الذي يتزايد بوتيرة سريعة ومفيدة للبنك والهيئة دعماً للصناعة الوطنية والمنتج المحلي.

ومن جانبه أعرب الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع عن اعتزازه بالتعاون الدائم والمثمر القائم والممتد منذ سنوات عديدة بين البنك الأهلي المصري والهيئة العربية للتصنيع.

كونه من أكبر المؤسسات المالية في مصر مشيداً بالتوجه الإيجابي والرائد للبنك في تشجيع المنتج المحلي ودعمه للصناعات المصرية

والتي تنعكس آثارها على دفع الاقتصاد المصري وخلق مزيد من فرص العمل في مختلف القطاعات، مؤكدا على تطلعه لمزيد من التعاون المثمر بين البنك والهيئة في مجالات جديدة.

وأفاد حسام الحجار أن مجالات التعاون مع مصانع الهيئة في توفير مختلف مستلزمات البنك تتزايد بشكل كبير ومنها التعاقد علي تصنيع وتوريد مختلف أنواع:

  • الأثاث
  • البوابات الأمنية
  • أجهزة كشف المعادن
  • قطاعات الألومنيوم اللازمة لتركيب أفلام الحماية
  • اللمبات الليد الموفرة للطاقة
  • مستلزمات تشغيل ماكينات الصراف الآلي
  • الدراجات الهوائية
  • أدوات التطهير والحماية المختلفة

اقرأ أيضاً : البنك الأهلي يقود مبادرة القرض المشترك بقيمة 962 مليون جنيه للتعليم والتطوير

ما هو الأرشيف الالكتروني؟

كما امتدت أوجه التعاون في الفترة الأخيرة إلي مجالات جديدة ومنها الأرشيف الالكتروني والذي يتضمن تصوير المستندات وتكويدها وحفظ الأصول.

وهو ما يعد نقلة رقمية ضخمة وحيوية في طرق الحفظ لمختلف المستندات وتحقيق التأمين الكامل للمحفوظات والسهولة وتوفير الوقت في الاستدعاء.

مع توفير مساحات كبيرة في التخزين باستخدام أجهزة الحاسب المتقدمة وأحدث ماكينات التصوير المناسبة

للاستخدام في حالة الأعداد الضخمة من المستندات والملفات وفي كافة مراحل الحفظ بدءاً من إحضار الملفات

وانتهاء الحفظ الكامل التي تتم طبقاّ لكود كل مستند .

مقالات مشابهة