“أجري مصر” منصة الكترونية ناتجة عن التحول الرقمي للمجال الزراعي المصري

By: Amira Alama

بالتعاون مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية والبنك الزراعى ومجموعة “إي فاينانس” وشركتها التابعة “إي أسواق مصر”، أطلقت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى منصة “أجري مصر”.

ماذا تعرف عن “أجري مصر”؟

“AGRI MISR” هي أول منصة إلكترونية للقطاع الزراعى ضمن الشبكة الزراعية الرقمية المصرية .

تستخدم لتوفير خدمات الدعم والتمويل والتجارة والبحوث والإمداد المقدمة للقطاع الزراعى بما يشمله من الإنتاج الحيوانى، والداجنى والسمكى..

وكذلك بما يتضمنه من عمليات تصنيع وتجارة وتسويق، وحصر وميكنة وبحوث زراعية وبرامج استرشادية وسلاسل إمداد.

تطور فكرة المنصة الزراعية الرقمية

بدأت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى بالتعاون مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية ومجموعة “إي فاينانس” الخطوة الأولى فى بناء الشبكة الزراعية الرقمية عام 2016.

اقرأ أيضاً : منصة مصر الرقمية تقدم 72 خدمة (مرور- تموين- توثيق- محاكم- رخص)

استغرق العمل على تأسيس أول شبكة زراعية رقمية فى مصر أكثر من خمس سنوات من العمل المتواصل بالتعاون مع مختلف الجهات والوزارات والهيئات المعنية،

كارت الفلاح وعلاقته بمنصة “أجري مصر”

تم القيام برقمنة قاعدة بيانات الحيازات الزراعية لنحو 9 ملايين فدان زراعي وإصدار كارت الفلاح لأكثر من 5.5 مليون مزارع.

يشمل الكارت معلومات الملكية والمساحة والمحاصيل المزروعة، والذى شهد مراحل متتالية من التطوير وتضمين المزيد من الخدمات.

أصبح كارت الفلاح  بطاقة مدفوعات يحمل كافة المزايا والخدمات المصرفية، وبذلك تستخدم “إي أسواق مصر” تكنولوجيا التجارة الإلكترونية لتحويل سلاسل الإمداد التقليدية إلى سلاسل قيمة مضافة.

التحول الرقمي للزراعة في مصر

تم ميكنة الخدمات الإلكترونية لأكثر من 5,700 جمعية زراعية مع تدريب الآلاف من الموظفين على النظام التكنولوجى الجديد.

فى عام 2019 تم إنجاز أول وأكبر قاعدة بيانات زراعية فى مصر وبدء ربط الجمعيات مع كارت الفلاح فى شبكة واحدة بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بوزارة الزراعة.

جاءت المنصة لتتماشى مع توجيهات القيادة السياسية لتطوير وتنمية القطاع الزراعى بمختلف الطرق والأساليب التكنولوجية الحديثة .

وبما يلبي تطلعات الاقتصاد المصري للتنمية والشمول المالي ودمج القطاع غير الرسمي، ودعم المشروعات الصغيرة وتطوير قرى مصر.

اقرأ أيضاً : الشمول المالي ضمن خطة الدولة المصرية لمساعدة محدودي ومتوسطي الدخل

قامت “إي أسواق مصر” بتطوير منصة “أجري مصر” بأحدث تقنيات وخواص التجارة الإلكترونية.

وبذلك تكون همزة الوصل بين المزارع وجميع أطراف القطاع من موردين وجمعيات زراعية وهيئات داعمة ومؤسسات تمويل.

كما تقوم الشركة بتوفير خدمات التعبئة والتغليف والشحن والتوصيل مع توفير كافة طرق الدفع الإلكترونى ومنح التسهيلات عن طريق كارت الفلاح.

تقدم المنظومة الجديدة العديد من أشكال التمويل المدعوم بميزة الإقراض الرقمي من خلال البنك الزراعي.

حيث يتم احتساب التمويل على أساس مساحة الأراضي والمحاصيل المخصصة لكل حيازة.

وذلك بعد الموافقة على الطلبات المقدمة إلكترونياً، وإتمام التوقيعات النهائية فى أحد فروع البنك الزراعى.

وبذلك تساهم المنصة فى دعم سياسات الدولة للشمول المالى ودعم الاقتصاد عن طريق إتاحة فرص التصدير.

فضلاً عن المساهمة فى تطبيق النظم الاحترافية لمراقبة الجودة ورفع شعار زُرع فى مصر.

وكذا المساهمة فى تطبيق أحدث المعايير الدولية المرتبطة بنظم الإنتاج والتصنيع الزراعي والداجني والحيواني والسمكي.

وقال السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى:

“في إطار اهتمام الدولة بالتحول الرقمي وميكنة الخدمات التي تقدم للقطاع الزراعي، حرصنا على تعظيم الاستفادة من منظومة الحيازة الزراعية وقواعد بيانات المزارعين. بالعمل على إنشاء أول منصة زراعية إلكترونية متكاملة ومدمجة من خلال منصة أجري مصر”.

مقالات مشابهة